الودائع لأجل

المنتجات المصاحبة:

  1. الحساب البنكي

نسبة الفائدة:

  1. عدل الفائدة للودائع الأجلة بالدينار محددة بتعريفة الأسعار المعتمدة على مستوى البنك لحظة إيداع طلب التمويل,
  2. ما معدل الفائدة للودائع الأجلة بالعملة الأجنبية فهو محدد من طرف البنك المركزي,

ماهي؟

  1. الودائع لأجل هي توظيفات للأموال بالدينار و/ أو العملة الأجنبية تتم بأمر من الزبون (شخصا معنويا أو طبيعيا) لفترة محددة.

قابلية المعاملة:

  1. كل شخص معنوي أو طبيعي

نعم، يتم التجديد بطلب مكتوب يقوم به الزبون قبل حلول أجل استحقاق الودائع الآجلة. في الحالة العكسية، وعند حلول أجل الإستحقاق، يمكن للبنك، استثناءا، أن يجدد التوظيف السابق مرة واحدة فقط ولمدة أقصاها ثلاثة (03) أشهر.

يتم التجديد أولا بتسديد الودائع الآجلة التي حل أجل استحقاقها. ثم يعاد بنفس المعالجة كما لو كان اكتتابا جديدا.

يتم تسديد الودائع الآجلة عند حلول أجل استحقاقهاـ أو قبل ذلك بطلب من الزبون.

يتم التسديد قبل حلول أجل الاستحقاق وفقا للشروط التالية:

  1. إذا حصل الطلب في فترة أقل من ثلاثة أشهر، فإن التوظيف لا يعطي حقا في أي عائد؛
  2. فإذا كان التوظيف مساويا أو يتجاوز الثلاثة أشهر، فإن العائد يتحقق بجداء القترة المنجزة بمعدل العئد المتفق عليه، مع تخفيض %1 ؛

يمكن للودائع الآجلة أن تستعمل كعقد رهن، أو ضمان أو كفالة يتم تحريرها من طرف البنك ويتم إمضاؤها بالإشتراك مع الزبون.

تتم إجراءات تسجيل عقد الرهن من طرف الزبون الذي يرغب في جعل توظيفه المالي مقابل إيداع غقد الرهن الممضى. بالإضافة إلى الطابع، لابد أن يحمل عقد الرهن الملاحظة "صالح للرهن" بالإضافة إلى الإمضاءات المشتركة بين كل من الزبون والمدير التجاري قبل أن يتم إرسالها إلى مصلحة "إدارة الضمانات" على مستوى " القطب العملياتي ".

لا يمكن للودائع الأجلة أن تكون موضوع أي شكل من أشكال الإعتراض التي تكون صادرة من طرف الزبون. من طرف الزبون الذي يرغب في جعل توظيفه المالي مقابل إيداع غقد الرهن الممضى. بالإضافة إلى الطابع، غير أنه يمكن ان يكون موضوع اعتراض من طرف جهة حاجزة. وهي الحالات الخاصة بالحجز التوقيفي البنكي أو القضئي أو بإشعار من جهة حائزة.

في حالة الإعتراض على الودائع الأجلة يقوم البنك بإخطار الزبون من خلال مراسلة تطلعه فيها عن خصائص هذا الإعتراض كما تخبره بتجميد حسابه على الودائع الأجلة.

الودائع الأجلة الوحيدة التي هي معنية بإجراءات الميراث هي الودائع التي المكتتبون فيها من الأشخاص الطبيعيين حينما يتم إخبار البنك بوفاة المكتتب استنادا إلى شهادة الوفاة المستوفية الشروط، يقوم البنك بتحويل الوديعة الآجلة إلى الحساب الجاري للزبون المتوفى ليكون (الحساب) بعد ذلك موضوع ترصيد ضمن إجراءات التوريث.

الودائع الآجلة هي توظيفات للأموال بالدينار و/ أو العملة الأجنبية تتم بأمر من الزبون (شخصا معنويا أو طبيعيا) لفترة متفق عليها.

تخضع الودائع الآجلة للفوائد وفقا للشروط المحددة من طرف البنك.

تسدد الفوائد إما سنويا أو عند حلول الأجل. وأما الودائع الآجلة بالعملة الأجنبية فعائدها يتحدد من طرف بنك الجزائر.

نعم, وأما عن سحب الأموال الموظفة في شكل ودائع آجلة، يقوم الزبون بتحرير طلب بالتعويض، فيتم له ذلك أو يقوم بتجديده.

أجل الإكتتاب في الودائع الآجلة بالدينار الجزائري لايمكنه ان يكون أقل من سنة. أما الودائع الآجلة بالعملة الأجنبية فيمكن الإكتتاب فيها إبتداء من شهر واحد.

لا يمكن للودائع الآجلة أن تكون أقل من 10,000 دج.

كما هو الحال بالنسبة لباقي المنتجات البنكية، لابد للودائع الآجلة أن تكون مرتبطة بالحساب الجاري من أجل إثبات عملية الإكتتابـ،، ثم التسديد ثم دفع الفوائد.

تستلزم عملية الإكتتابـ في الودائع الآجلة أن يقوم الزبون بإمضاء تعهد كتابي بالوديعة يؤكد فيها بالأساس على المبلغ، عن المدة ومعدل الفائدة المتفق عليه.

يجب التذكير بأن الودائع الآجلة تخضع، من حيث عائدها، إلى شروط البنك المعمول بها. فإذا كان مبلغ الإكتتاب أكبر من خمسون (50) مليون دج، يمكن للزبون حينئذ أن يطلب تطبيق المعدل التفضيلي، والذي يرجع القرار فيه من صلاحيات المديرية العامة.